EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2014

أبها السعودي

نادي أبها

شعار نادي أبها

نادي أبها يقع مقره بمحافظة أبها بمنطقة عسير صعد إلى الدوري السعودي الممتاز في موسم 2007-2008 للمرة الثانية في تاريخه، لكنه هبط إلى دوري الدرجة الأولى السعودي في موسم 2008-2009.

نادي أبها يقع مقره بمحافظة أبها بمنطقة عسير صعد إلى الدوري السعودي الممتاز في موسم 2007-2008 للمرة الثانية في تاريخه، لكنه هبط إلى دوري الدرجة الأولى السعودي في موسم 2008-2009.

الوان الشعار لنادي هي الأحمر، الأزرق، الأبيض

بمبادرة شخصية من الفريق يحيى عبد الله المعلمي جاءت فكرة تأسيس النادي رياضي يمارس فيه شباب أبها عام 1366هـ 1367هـ.

استمرت نشاطات الشباب حتى عام 1379هـ 1380هـ ثم بدأت الرياضة في أبها فكرة إنشاء نادي رياضي في مدينة أبها الهدف منه تربوي رياضي اجتماعي يخضع للوائح وأنظمة الرئاسة العامة لرعاية الشباب وتم الاجتماع وكان من الحاضرين العديد من الشخصيات الاجتماعية والتربوية والرياضية وعدد كبير من الشباب ورجال وأعيان مدينة أبها.

وفي عام 1386هـ 1387هـ تقريباً وبعد توفر الشروط النظامية سجل النادي رسمياً برعاية الشباب ضمن الأندية الريفية المرخص لها أطلق عليه اسم الفاروق الرياضي بابها برئاسة الشيخ/ محمد النعمي وجاء تغيير الاسم من نادي الأهلي الرياضي بابها لنادي الفاروق الرياضي بابها تخليداً لذكرا ثاني الخلفاء الراشدين أمير المؤمنين عمر ابن الخطاب نظراً لوجود نادي الأهلي من جدة.

في 7/3/1388 تسلم أحمد بن مطاعن رئاسة نادي الفاروق خلفاً لمحمد النعمي تم ترشيح أحمد بن مطاعن رئيس لنادي الفاروق ونفس الأعضاء السابقين برئاسة محمد النعمي الأعضاء هم محمد بن عائض بن سرحان وعبد الله عبد المحسن العامر ومحمد سليمان العبد الوهاب ومحمد عبد الوهاب أبو ملحة وقاسم موسى ناصر وعبد الرحمن الذيب ومحمد سليمان الصفيان.

نادي الاتحاد الرياضي بابها برئاسة عزيز بن مصطفى الذي تزعم الانشقاق عن النادي الأهلي بعسير وعددا من أصدقاءه ومنهم رحم الله من توفي وهم للذكر لا للحصر عبد الله موسى وعلي أبو زحلة وعلي الحفظي وعلي بن شايع وعامر عاطف وإبراهيم المساعد وعايض المساعد ومحمد جابر القحطاني وسعد عبد الوهاب أبو ملحة وسالم عبدة ومبخوت ومبروك التركي.

بعدها تم تغيير اسم اتحاد أبها حسب توجيهات رعاية الشباب نظراً لوجود نادي اتحاد جدة وتم اعتماده رسمي وأطلق عليه اسم نادي أبها الرياضي عام 82- 1383هـ تقريباً وواصل الفريق في نشاطه الرياضي والثقافي وقد أشرف أحمد محمد سلمان القادم من مدينة الطائف وأشرف على تدريب الفريق فنيا وكان من ضمن مساعديه الأستاذ / سعد بخيت والأستاذ / صالح زهران والأستاذ / عبد العزيز السوداني ومحمد قاسم عسيري وأحمد عبد الله الشبانة.